منتديات علماء الآثار الجزائريين
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

منتديات علماء الآثار الجزائريين

آثـــارنـــا . . . هويتنـــا
 
الرئيسيةالبوابةLatest imagesالتسجيلدخول
بسم الله الرحمن الرحيم : الاخوة الأكارم أعضاء منتديات علماء الآثار الجزائريين نرحب بكم أجمل ترحيب ونتمنى أن تجدو الفائدة بيننا ، كما نطلب من الجميع اختيار القسم المناسب للمواضيع لنحافظ جميعا على ترتيب منتدانا الغالي ... شكـــرا
علماء الآثار الجزائريين
أنت الزائر رقم
عاصمة الثقافة الإسلامية
جنوب السودان يحاول إنقاذ ذاكرته المحفوظة في وثائق متهالكة Zzzz_b11
اليـــــوم
الساعة الأن
مواقــيت الصــلاة
المصحف الإلكتروني

حـــالة الطقس اليـــوم
المواضيع الأخيرة
المتـواجديــن
سجل
أنت غير مسجل فى منتديات علماء الآثار الجزائريين . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
سجل الزوار
سجل الزوار


 

 جنوب السودان يحاول إنقاذ ذاكرته المحفوظة في وثائق متهالكة

اذهب الى الأسفل 
2 مشترك
كاتب الموضوعرسالة
الهيثم
 
 
الهيثم


جنوب السودان يحاول إنقاذ ذاكرته المحفوظة في وثائق متهالكة Olhoio10
سجل : 01/09/2011
الجنس : ذكر
البلد : الجزائر
عدد المساهمات : 372

جنوب السودان يحاول إنقاذ ذاكرته المحفوظة في وثائق متهالكة Empty
مُساهمةموضوع: جنوب السودان يحاول إنقاذ ذاكرته المحفوظة في وثائق متهالكة   جنوب السودان يحاول إنقاذ ذاكرته المحفوظة في وثائق متهالكة Icon_minitimeالإثنين 9 يوليو 2012 - 14:00



جنوب السودان يحاول إنقاذ ذاكرته المحفوظة في وثائق متهالكة

.

تحتوي الوثائق العفنة بسبب الرطوبة والحرارة والتي قرضت الجرذان بعضًا منها على تاريخ جنوب السودان، وهى كنوز يدأب الباحثون في جوبا على ترقيمها وترتيبها في محاولة منهم لانقاذ ذاكرة هذه الدولة الفتية التي نالت استقلالها في التاسع من يوليو2011.

ويقول امين المحفوظات يوسف فولغنسيو اونيالا "لا يمكن ان نترك النمل الابيض والجرذان والمياه تتلف تاريخنا، لا بد من ان ننقذ هذه الوثائق".

وبعد عامين على انتهاء حوالى نصف قرن من الحروب الاهلية بين الانفصاليين الجنوبيين وقوات الخرطوم، كان اونيالا واحدا من الذين اكتشفوا في 2007 القسم الاكبر من هذه الوثائق في الطبقة السفلى لاحدى المدارس.

وفي مستهل الثمانينيات، وضع مسؤولون في هذا المكان هذه الوثائق الكثيرة التي جمعت من الادارات المحلية لحمايتها من الحرب التي استؤنفت جولاتها.

ويضيف امين المحفوظات بينما يمسح الغبار عن بعض من هذه الملفات التي اصفر لونها "لقد حطمنا النوافذ وتركناها مفتوحة ثلاثة ايام للتهوئة"، لكن الرائحة القوية والغبار الكثيف اصابا اعضاء الفريق بتوعك صحي. ويتابع "عندما رأيت هذه الوثائق في هذه الحالة، عرفت ان من الضروري ان اعنى بها واحميها واحفظها للمستقبل".

وبعد العثور عليها نقلت هذه الوثائق الى خيمة كبيرة نصبت في وسط جوبا، وتمت حمايتها من الرطوبة، لكن حمايتها من الحرارة الخانقة والنمل الابيض لم تتأمن.

وفي تلك الخيمة، فرزت تلك الوثائق ثم نقلت تدريجيا الى مبنى في جوبا حيث يتم درسها وتقييمها وترقيمها وترتيبها في صناديق مفهرسة.

وقالت ***ي كيندرسلي، الطالبة في قسم التاريخ ببريطانيا، وهي واحدة من ثلاثة اجانب يشاركون في المشروع، "هذا هو التاريخ الوطني بكل ما للكلمة من معنى.. من 1903 وحتى التسعينات. مئة عام تقريبا من تاريخ جنوب السودان تعفنت في خيمة". واضافت "ملأنا حتى الان 2300 صندوق، وقد نملأ على الارجح ستة آلاف".

ومن الكنوز المكتشفة في تضاعيف تلك الوثائق، لوائح اولى الاحزاب السياسية في جنوب السودان، ومحاكمات المشاركين في تمرد 1955، التي كانت العنصر المفجر للحرب الاهلية في جنوب السودان.

واوضحت كيندرسلي "لم نعثر في السابق ابدا على الاسماء وكل التفاصيل" المتعلقة بهذا الحدث.

وتوفر تقارير لمحة عن الارتباك الذي اعترى المستعمر البريطاني لدى مواجهة حالات الشعوذة. وجاء في احد تقارير المفوض السامي البريطاني "في مشهد يذكر بساحرات مكبث، فاجأ السرجنت مايجور خلال الليل ثلاث قبائل في يرول ملاكيا وهي تتمتم رقيات فوق قدر معدنية".

وفي الخيمة التي نقلت منها ثلاثة ارباع الوثائق، بقيت اكوام من الملفات، منها اكياس مطبوع عليها "حكومة السودان" وتحتوي كل انواع الاوراق والصور المصفرة، وبطاقات تصويت لاستفتاء كانون الثاني 2011 حول الانفصال.

وكان الهدف الاساسي من هذه العملية برمتها، العثور على خرائط ترقى الى فترة استقلال السودان في 1956، لتسوية نزاع حدودي مستمر مع الخرطوم منذ الانفصال.

وقال باقان اموم كبير مفاوضي جنوب السودان والامين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان، وهي الحزب المنبثق من التمرد الجنوبي السابق، ان هذه الوثائق "ستكون مفيدة لدى التحكيم المتعلق بهذه المناطق" المتنازع عليها.

وعثر ايضا على نصوص حول نزاعات قبلية متصلة بأراض ومراع، ولا تزال مفيدة اليوم لمواجهة اعمال العنف التي تمزق بعض مناطق الدولة الجديدة.

وسيكون بعض هذه الوثائق عظيم الفائدة ايضا على صعيد الملكية العقارية، فيما يعود عدد كبير من سكان جنوب السودان الذين نفيوا خلال الحرب، الى بلادهم. ويقول اونيالا انه ربح دعوى عقارية استغرقت سنوات طويل بفضل ورقة تعود الى 1955 اكدت ان جده ورث قطعة الارض.

وبالاستناد الى هذه الوثائق، يكتب جنوب السودان ايضا اول كتاب عن تاريخه، كما قال جوك مادوت جوك السكرتير في وزارة الثقافة. واكد ان لمن الاهمية بمكان ان يمتلك سكان جنوب السودان الذين بعثرتهم الحرب في الادغال وفي اربعة اقطار الارض، ماضيهم ويصنعوا هويتهم الوطنية.

ومن المقرر ان يفتتح في 2014 متحف، مولته النروج، لحفظ هذه الوثائق. وفي انتظار انجاز المشروع، يحتفظ يوسف اونيالا بكل شيء. ويقول وهو يلوح بقصاصة ورق بحجم طابع بريدي "عندما اتنزه حول الخيمة وارى قصاصة ورق مثل هذه التقطها واضعها في جيبي اذا كان مكتوبًا عليها شيء ما".

.

صدى البلد
2012-07-07


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المدير
 
 
المدير


جنوب السودان يحاول إنقاذ ذاكرته المحفوظة في وثائق متهالكة Olhoio10
سجل : 18/08/2010
الجنس : ذكر
البلد : الجزائر
عدد المساهمات : 1303

جنوب السودان يحاول إنقاذ ذاكرته المحفوظة في وثائق متهالكة Empty
مُساهمةموضوع: رد: جنوب السودان يحاول إنقاذ ذاكرته المحفوظة في وثائق متهالكة   جنوب السودان يحاول إنقاذ ذاكرته المحفوظة في وثائق متهالكة Icon_minitimeالثلاثاء 10 يوليو 2012 - 15:12




شكرا على المساهمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جنوب السودان يحاول إنقاذ ذاكرته المحفوظة في وثائق متهالكة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» احتراق الجامع الأعظم في تارودانت جنوب المملكة المغربية
»  مسابقة توظيف لخريجي علم الآثار في الوكالة الوطنية للقطاعات المحفوظة. فيفري 2013
» تنضم إيرينا بوكوفا إلى وزراء الثقافة في جنوب شرق أوروبا لتعزيز التعاون في مجال التراث غير المادي
» مرسوم تنفيذي رقم 03 - 324 مؤرخ في 9 شعبان عام 1424 الموافق 5 أكتوبر سنة 2003، يتضمن كيفيات إعداد المخطط الدائم لحفظ واستصلاح القطاعات المحفوظة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات علماء الآثار الجزائريين  :: منتديات الخيمة الأثرية :: منتدى الأخـبــــــار الأثـريـــــة :: قسم أخبـار الآثـار العالميــة-
انتقل الى: